الباب العاشر: في وسائط قلائد الشعراء [ 5 ]

شاطر

حكماء
Admin

عدد المساهمات : 1910
تاريخ التسجيل : 30/12/2013

الباب العاشر: في وسائط قلائد الشعراء [ 5 ]

مُساهمة من طرف حكماء في الأربعاء 24 أكتوبر 2018 - 3:36


بّسم الله الرّحمن الرّحيم
مكتبة الثقافة الأدبية
الإعجاز والإيجاز

● [ تابع الباب العاشر ] ●
في وسائط قلائد الشعراء [ 5 ]

● أبو حسن الأحنف العكبري
من طرفه وملحه قوله :
العنكبوت بنت بيتاً على وهن . تأوي إليه وما لي مثله وطن
والخنفساء لها من جنسها سكن . وليس لي مثله ألف ولا سكن

● عبدان الأصفهاني
لم أسمع في الاعتذار من الخضاب مثل قوله:
في مشيتي شماته لعداتي . وهو ناع منغص لحياتي
ويعيب الخضاب قوم وفيه . لي أنس إلى حضور وفاتي
لا ومن يعلم السرائر مني . ما به رمت خلة الغانيات
إنني رمت أن يغيب عني . ما تربيه كل يوم مراتي
فهو ناع إليّ نفسي ومن خاس . ره أن يرى وجوه النعات

● أبو سعيد الدستمي الأصفهاني
من وسائط قلائده وأبيات قصائده قوله من قصيدة:
بنفسي حبيب زار بعد أزوراره . وعاودني بالأنس بعد نفاره
ولما استعان الجلنار بخده . أغار الحشا من خده جل ناره
وقوله من أخرى :
يسيل على العافين عفو نواله . فيكفي ابتذال الوجه للبذل سائله
ولم تجتمع كفاه والمال ساعة . كان سحاب الغيث حقاً أنامله
ومن أخرى :
أفي الحق أن يعطى ثلاثون شاعراً . ويحرم ما دون الرضا شاعر مثلي
كما ألحقت واو بعمرو زيادة . ونوقش باسم الله في ألف الوصل
ومن أخرى في وصف شعره :
قواف إذا ما رواها المشوق . هزت لها الغانيات القدودا
كسون عبيداً ثياب العبيد . وأضحى لبيد لديها بليدا

● أبو القاسم غانم بن أبي العلاء الأصفهاني
من درر تاجه وغرر بدائعه قوله للصاحب في الشكوى والاستزاده:
فإن قيل لي صبراً فلا صبر للذي . غدا بيد الأيام تقتله صبرا
وإن قيل لي عذراً فوالله ما أرى . لمن ملك الدنيا إذا لم يجد عذرا
وقوله في الاستبشار بالبشرى:
ورد البشير بما أقر الأعينا . فشفى النفوس ونلن غايات المنى
وتقسم الناس المسرة بينهم . قسماً فكان أقلهم حظاً أنا
ولم يرث أحد الصاحب بأحسن من قوله :
يا كافي الملك وما وفيت حقك من . قول وإن طال تفريط وتأبين
فقت الصفات فما يرثيك من أحد . إلا وتزيينه إياك تهجين
ما مت وحدك بل قد مات من ولدت . حوآء طراً بل الدنيا بل الدين
هذي نواعي العلى مذ مت نادبة . من بعد ما ندبتك الحور والعين
تبكي عليك العطايا والصلاة كما . تبكي عليك الرعايا والسلاطين
قام السعاة وكان الخوف أقعدهم . واستيقظوا بعد ما نام الملاعين
لا ينكر الناس منهم إن هم انتشروا . حتى سليمان فانحل الشياطين

● أبو محمد عبد الله بن أحمد الخازن الأصفهاني
من غرر ملحه قوله في غبار الموكب :
إن هذا الغبار ألبس عطفي . عسلياً وديني التوحيد
وكسى عارضيّ ثوب مشيب . ورداء الشباب غض جديد
وقوله في نسيب قصيدة :
كل غيداء لا تخون ولا تخ . فر عهداً من نسوة خفرات
ذات ثدي نات وطبع موات . ورضاب شات وردف عات
وقوله من قصيدة صاحبية في الاعتذار :
لنار الهم في قلبي لهيب . فعفوك أيها الملك المهيب
وأحسن إنني أحسنت ظني . وأرجو أن ظني لا يخيب

● أبو الحسن البديهي الشهرزوري
أمير شعره قوله من مقطوعة :
زمن كنت أصطفيه وللده . ر صروف تشوب حلوا بمر
أتمنى على الزمان محالا . أن ترى مقلتاي طلعة حر
وقوله :
يا شهرزور سقيت الغيث من بلد . نود وجدا به أنا نقابله
طال الفراق بلا واف يراسلنا . على البعاد ولا آت نسائله

● أبو القاسم عمر بن إبراهيم الزعفراني
من درره وغرر قوله :
لي لسان كأنه لي معادي . ليس ينبي عن كنه ما في فؤادي
حكم الله لي عليه فلو أنص . ف قلبي عرفت قدر ودادي
وقوله من قصيدة في تهنئة الصاحب بالدار الجديدة:
سر الله بالبناء الجديد . قلب حال الشكور لا المستزيد
هذه الدار جنة الخلد في الدني . ا فحلها وأختها في الخلود

● علي بن هرون بن علي بن يحيى المنجم
من غرر شعره ما أنشده له الصاحب في كتاب روزنامجته:
بيني وبين الدهر فيك عتاب . سيطول إن لم يمحه الأعتاب
يا نائماً بمرارة وكآبة . هل يرتجى من غيبتيك إياب
لولا التعلل بالرجاء تقطعت . نفس عليك شعارها الأوصاب
لا بأس من فرج الإله فربما . تصل القطوع ويقدم الغياب
وما انشده له أبو اسحاق الصابي في الجواري وقد وثبت رجله من عثرة:
كيف نال العثار من لم يزل منه مقي . ل في كل خطب جسيم
أفيرقى الأذى إلى قدم لم تخ . ط إلا إلى مقام كريم

● أبو الحسن بن المنجم الأصغر
من ملحه قوله :
يقولون لم لا تستجد غرالة . تقيد بها بعد الصدود وصالا
فقلت لهم أخشى الغزالة إن رأت . فنا شيخها أن تستجد غزالا

● هبة الله بن المنجم
أمير شعره قوله :
شكا إليك ما وجد . من خانه فيك الجلد
حيران لو شئت أهتدي . ظمآن لو شئت ورد
يا أيها الظبي الذي . ألحاظه تردي الأسد
أما لأسراك فدى . أما لقتلاك قود
الراح في إبريقها . أحسن روح في جسد
فهاتها نصلح بها . من الزمان ما فسد

● أبو النصر الهزيمي الأبيوردي
أمير شعره قوله :
لما رأيت الزمان نكسا . وفيه للرفعة اتضاع
كل رئيس به ملاك . وكل رأس به صداع
لزمت بيتي وصنت نفساً . بها عن الذلة امتناع
اشرب مما نبذت راحا . لها على راحتي شعاع
لي من قواريرها ندامى . ومن قراقيرها سماع
واجتني من عقول قوم . قد أقفرت منهم البقاع

● أبو محمد بن مطران الشامي
من احاسن محاسنه قوله في نسب قصيدة:
عوان أعارتها الهجائن مشيها . كما قد أعارتها العيون الجآذر
فمن حسن ذاك المشي جآت وقبلت . مواطيء من أقدامهن الضفائر
وقوله في جارية سمراء :
مهفهفة لها نصف قضيف . كخوط البان في نصف رداح
حكت لوناً وليناً واعتدالا . ولحظاً قاتلاً سمر الرماح
وقوله في الشراب المطبوخ :
وراح عذبتها النار حتى . وقت شرابها نار العذاب
يذيب الهم قبل الشرب لون . لها كشعاع ياقوت مذاب
وقوله في نيوروزيه :
قد أتاك النيروز وهو لعيد . مر من قبله قريب رسيل
سل سبيلاً به إلى راحة النف . س براح كأنها سلسبيل
واشتمال على السرور وهل يجم . ع شمل النيروز إلا الشمول

● أبو الحسن اللجام الحراني
من ملح أحاسنه قوله :
كنت من فرط ذكاء واشتغال . كتلظي النار في جزل اليبيس
فتبللت ولا غرو إذا . خف كيس المرء مع خفة كيس
ومن سحره في حسن التضمين قوله :
يا سائلي عن جعفر علمي به . رطب العجان وكفه كالحان
كالأقحوان غداة غب سمائه . جفت أعاليه والأسفل دان
ومن كناياته قوله لأبي مازن :
أبو مازن لازم منزله . قد أنسي في الناس لا ذكر له
رماه الزمان بأحداثه . ومن حيث أخرجه أدخله

● أبو جعفر محمد بن العباس بن الحسين الوزير
غرر شعره قصيدته المعروفة السائرة التي أولها:
لئن أصبحت منبوذا . بأطراف خراسان
ومن أحاسنها قوله :
إذا استرفدت من صبري . فصبري خير أعواني
وأنحو بنجاءي إن . قضاء الله نجاني
إلى أرضي التي أرضى . وترضيني وترضاني
إلى أرض جناها من . جنى جنة رضوان
هواء لهوى النفس . تصافاه صفيان
رجاء كرجاء شر . ذ الشدة عن عان
وماء مثل قلب الصب . قد ريع بهجران
رقيق آل كالآل . وفيه أمن وإيمان
وترب هو والمسك . لدى التشبيه تربان
فإن سلمني الله . وبالصنع تولاني
وأوطاني أوطاني . وأعطاني أعطاني
وأخلى درعي الدهر . وخلاني وخلاني
فإني لا أجد العود . ما عاد الجديدان
إلى الغربة حتى تغ . رب الشمس بشروان
فإن عدت لها يوماً . فسجاني سجاني
وللموت الرحى الأحمر . ألقاني ألقاني

● أبو طاهر سيدوك الواسطي
أنشدني ميمون بن سهل الفقيه الواسطي لبلد به سيدوك:
عهدي بهم ورداء الوصل يجمعنا . والليل أطوله كاللمح بالبصر
فالآن ليلي مذ غابوا فديتهم . ليل الضرير وصبحي غير منتظر
وأنشدني سهل بن المرزبان له :
أراح الله نفسي من فؤاد . أقام على اللجاجة والخلاف
ومن مملوكه ملكت رقاها . ذوي الألباب بالخدع اللطاف
كأن جوانحي شوقاً إليها . بنات الماء ترقص من جفاف

● محمد بن عمر النقري
قوله في أبي رياش التمامي :
يطير إلى الطعام أبو رياش . مبادرة ولو واراه قبر
أصابعه من الحلويّ صفر . ولكن الأخادع منه حمر

● أبو طالب عبد السلام بن الحسن المأموني
من معجزات سحره في شعره قوله في نظم قصة يوسف في بيت شعر من قصيدة له صاحبية أولها:
يا ربع لو كنت دمعاً فيك منسكباً . قضيت نحبي ولم أقض الذي وجبا
ومنها
وعصبة بات فيها الغيظ متقداً . لي شيدت فوق أعناق الورى رتباً
فكنت يوسف والأسباط هم وأبو الأ . سباط أنت ودعواهم دماً كذباً
ومن غرر مدحه قوله في الوزير أبي الحسين المزني من قصيدة:
لمحمد بن محمد كف بها . يحيى الرجاء ويدبر الإعسار
وخلائق كالخمر ذات عجائب . حيت لهنّ وما لهنّ خمار
حفت به كل المكارم والعلى . فكأنها حقاً له أسوار
يا من إذا أطرى القبائل شاعر . صلت على أبوابه الأشعار
وقوله :
فالأرض ياقوتة والجو لؤلؤة . والنبت فيروزج والماء بلور
من شم طيب رياحين الربيع فقل . لا المسك مسك ولا الكافور كافور
ومن طرفه في الحسان :
أرى طهراً سيثمر بعد عرس . كما قد تثمر الطرب المدامه
وقوله من استبداء المسك :
الطيب يهدى وتستهدى طرائفه . وأشرف الناس يهدي أشرف الطيب
والمسك أشبه شيئاً بالشباب فهب . شبه الشباب لبعض العصبة الشيب


مُختصر كتاب : الإعجاز والإيجاز
تأليف : أبو منصور عبد الملك الثعالبي
منتدى نافذة ثقافية . البوابة



    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 14 نوفمبر 2018 - 11:10