بّسم الله الرّحمن الرّحيم
معلومات طبية ثقافية
خروج الريح المتكرر

التعريف والأسباب للخروج المتكرر للريح
إن كثرة الغازات في الجهاز الهضمي تسمى طبيآ بالانتفاخ، وقد ينتشر الغاز في الأمعاء مسببآ التطبل، بل والألم أحيانًا. وعندما يتسرب الغاز من الفم – كما يحدث غالبًا – فهذا تجشؤ، أما عندما يخرج من الشرج فهو “ خروج الريح ” أو “ طرد الغاز”.
ويحدث خروج الريح لدى أغلب الناس بمعدل مرة في الساعة ويبلغ مجموع الغازات الخارجة من خلاله ما بين واحد إلى ثلاثة باينت (وحدة تساوى نصف لتر) يوميًا. وهذا الغاز عديم الرائحة غالبًا ما يتكون أساسًا من ثاني أكسيد الكربون، والأكسجين، والنتروجين، والهيدروجين، وأحيانا الميثان – والغازان الأخيران قابلان للاشتعال.
والأمر الجيد أن الغازات كريهة الرائحة هي الاستثناء وليست القاعدة،
والسبب في كراهة رائحتها عادة ما يكون عنصر الكبريت الناتج عن الأطعمة ذات نسبة الكبريت العالية من الفصيلة الصليبية مثل: البروكلي، والقرنبيط، والكرنب، والبصل، والثوم، والبيض، ومنتجات الألبان، ولأن كثيرًا من هذه الأطعمة تحتوي على نسبة عالية من الألياف؛ فقد تكون مزعجة رغم أنها صحية.
وهناك أيضًا أطعمة أخرى تحتوي على السولفايت، وهي إحدى صور الكبريت مثل: البرقوق المجفف، وغيره من الفواكه، وكذلك المخبوزات، والعديد من الأغذية والمشروبات أيضًا.
وخروج الريح أو البراز كريه الرائحة قد يدلان على كثرة البكتريا في الأمعاء الغليظة، وعندما يمتلئ المستقيم بالبراز، فإن خروج الريح الخارج يكون كريه الرائحة.
وخروج الريح المتكرر قد يدل أيضآ على الحساسية للاكتوز، أو على الحساسية لبعض الأطعمة، أو على حالة حرجة من أمراض المعدة والأمعاء مثل حصاة المرارة، أو متلازمة الأمعاء المتهيجة، أو التهاب الأمعاء، وأحيانًا ما يدل الانتفاخ الحاد على سرطان المرىء، أو القولون، أو المستقيم.

هذه مجرد ثقافة طبية لا تغنى عن زيارة الطبيب