حرف الهاء كاملآ

شاطر
avatar
حكماء
Admin

عدد المساهمات : 2105
تاريخ التسجيل : 30/12/2013

حرف الهاء كاملآ

مُساهمة من طرف حكماء في السبت 22 ديسمبر 2018 - 13:40


بّسم الله الرّحمن الرّحيم
مكتبة الأسرة
الحكمة المأثورة والأمثال المضروبة

● [ الباب السابع والعشرون ] ●
فيما جاء من الأمثال في أوله هاء

● ● المثل المضروب
هنئت ولا تنكه
تفسير هذا المثل
معناه أصبت خيرا هنأكه الله ولا أصابتك نكاية تسقطك وتهينك
والهاء في تنكه مثلها في قولهم لا تمشه من المشى واسعه من السعى

● ● المثل المضروب
هوت أمه وهبلت أمه
تفسير هذا المثل
يقال في موضع الحمد والمدح قال كعب بن سعد الغنوى
( هوت أمه ما يبعث الصبح غاديا . وماذا يؤدى الليل حين يؤوب )
وهو كقولهم قاتله الله وأخزاه الله ما أحسن ما جاء به وأصل قولهم هوت أي هوت من رأس جبل فهلكت والهبل الثكل والثكل والثكل مثل البخل والبخل

● ● المثل المضروب
هلم جرا
تفسير هذا المثل
معناه سيروا على هينتكم ولا تشقوا على أنفسكم وركابكم
وأصل الجر أن تترك الإبل والغنم ترعى وتسير قال الراجز
( قد طال ما جررتكن جرا . حتى نوى الأعجف واستمرا )
( فاليوم لا ألو الركاب شرا ... )
نوى سمن وجرا نصب على المصدر كقولهم أقبل ركضا

● ● المثل المضروب
هو قفا غادر شر
تفسير هذا المثل
يضرب مثلا للرجل الدميم الزري الذي له خصال محمودة
ويروى هما ساقا غادر شر
وزعم الأصمعي أن القفا مؤنثة وروى هذا المثل هي قفا غادر ورواه غيره هو
وأصله أن امرأ القيس بن حجر الكندى ورد على عامر بن جوين الثعلى فأجاره فقالت له ابنته إنه مأكول فكله فأتى عامر الريان وهو جبل فصاح في أصله إن عامر بن جوين قد غدر فرد عليه الصدى فقال ما أقبح هذا ثم صاح إلا أنه قد وفى ورده الصدى فقال ما أحسنه فوفى له ثم ودعه امرؤ القيس وخرج فشيعه عامر ورأت ابنته كثرة مال امرئ القيس ونظرت إلى ساقى أبيها وكانتا دقيقتين وخشنتين فقالت لم أر كاليوم ساقى واف
فقال هما ساقا غادر شر وقيل إنه نزل بأبي حنبل جارية بن مر الثعلي فاستشار امرأتيه فأشارت إحداهما بالوفاء له والأخرى بالغدر به فأمر بحلب جذعة من غنمه وشرب لبنها فروى ثم استلقى ومسح بطنه وقال والله لا أغدر ما أجزأتنى جذعة ثم اطرح ثوبه وقام ومشى وكان أعور سناطا قصيرا قبيح الساقين فقالت ابنته والله ما رأيت كاليوم ساقى واف فقال هما ساقا غادر شر ثم قال
( لقد آليت أغدر في جداع . وإن منيت أمات الرباع )
( لأن الغدر في الأقوام عار . وإن الحر يجزأ بالكراع )
جداع سنة شديدة تجدع كل شيء ويجزأ يكتفى وقد جزأت الإبل والظباء بالرطب عن الماء إذا اكتفت

● ● المثل المضروب
هتر أهتار وصل أصلال
تفسير هذا المثل
يقال هو هتر أهتار وصل أصلال إذا كان داهية قال النابغة في الحارث بن كلدة
( ماذا رزئنا به من حية ذكر . نضناضة بالرزايا صل أصلال )
والصل الحية ومثله قولهم إنه عضلة من العضل وهو الذي يعضل بالناس فيعيبهم

● ● المثل المضروب
هو العبد زلمة
هو ملئ قوبة
تفسير هذا المثل
يضرب مثلا للئيم ومعناه أنه زلم تزليم العبيد أي قد قدهم فإذا نظر إليه المتفرس عرف اللؤم فيه
وزلمة غير مصروفة عن الأصمعي وهو عند غيره نصب على التمييز وهو ملئ قوبة أي هو ملئ لئيم فخذ حقك منه والقوبة اللئيم

● ● المثل المضروب
هما كركبتي البعير
تفسير هذا المثل
يضرب مثلا للرجلين المتساويين في خير أو شر قالوا والمثل لهرم ابن قطبة الفزاري قاله لعلقمة بن علاثة وعامر بن الطفيل الجعفريين وقد تنافرا إليه لينفر أشرافهما فقال لهما أنتما كركبتي البعير تقعان معا
والصحيح أنه خاف الشر فلم يتكلم فيهما ولو قال أنتما كركبتي البعير لقال كل واحد منهما أنا اليمنى فكان الشر حاضرا والدليل على ذلك أن عمر رضي الله عنه قال له لمن كنت تحكم لو حكمت قال لو قلت شيئا لعادت جذعة فاسترجح عمر عقله وقال مثلك فليكن حكما
ومثل هذا المثل قولهم هما كفرسى رهان
ويقال في لذم خاصة هما زندان في وعاء إذا كانا متساويين في الخسة والدناءة

● ● المثل المضروب
هل تنتج الناقة إلا لمن ألقحت له
تفسير هذا المثل
معناه هل يشبه القريب إلا القريب

● ● المثل المضروب
هون عليك ولا تولع بإشفاق
تفسير هذا المثل
يضرب مثلا في التأسي والتصبر عند النائبة يقول هون عليك ما لقيت من المكروه فإنه لا مخلص لك منه في الدنيا وهو من شعر ليزيد بن خذاق أوله
( هل للفتى من بنات الدهر من واق . أم هل له من حمام الموت من راق )
( قد زجلونى وما زجلت من شعث . وألبسونى ثيابا غير أخلاق )
( وقسموا المال وارفضت غوايتهم . وقال قائلهم مات ابن خذاق )
( هون عليك ولا تولع بإشفاق . فإنما مالنا للوارث الباقى )
( كأننى قد رماني الدهر عن عرض . بنافذات بلا ريش وأفواق )
وهي أول مرثية رثى بها شاعر نفسه

● ● المثل المضروب
هذا جناى وخياره فيه
تفسير هذا المثل
يضرب مثلا لترك الاستئثار
والمثل لعمرو بن عدى ابن أخت جذيمة وكان جذيمة قد نزلا منزلا وأمر أصحابه باجتناء الكمأة وكان بعضهم إذا وجد شيئا يعجبه استأثر به وكان عمرو يأتيه بجناه على وجهه ويقول
( هذا جناى وخياره فيه . إذ كل جان يده إلى فيه )

● ● المثل المضروب
هو على حبل ذراعه
تفسير هذا المثل
يضرب مثلا للرجل يطيع أخاه في جميع أموره وللشيء الحاضر الذي لا تمتنع حيازته
وحبل الذراع عرق فيها

● ● المثل المضروب
هو على طرف الثمام
تفسير هذا المثل
يضرب مثلا للأمر يسهل مطلبه والحاجة تنال بلا مشقة والثمام نبت لايطول فيشق على المتناول وقال بعض الشعراء
( نعم إن قلتها فمع الثريا . وعندك لا على طرف الثمام )
( ومالك نعمة سلفت إلينا . فكيف وأنت تبخل بالسلام )
( سوى أن قلت لي أهلا وسهلا . فكانت رمية من غير رام )

● ● المثل المضروب
الهياط والمياط
تفسير هذا المثل
يقال وقعوا في هياط ومياط أي في شدة واختلاط
قال الفراء الهياط أشد السوق في الورد والمياط أشد السوق في الصدر
ومعنى ذلك الذهاب والمجئ وقال اللحياني الهياط الإقبال والمياط الإدبار
وقال غيرهما الهياط اجتماع الناس للصلح والمياط التفرق عن ذلك

● ● المثل المضروب
هان على الأملس ما لاقى الدبر
تفسير هذا المثل
يضرب مثلا لقلة اهتمام الرجل بصاحبه
والأملس الذي لا دبر به فإذا أراد المشكو إليه أن يخبر أنه في حال الشاكى قال إن يدم أظلك فقد نقب خفى
والأظل لحم أسفل الخف والنقب أن تأكل الأرض صلابة الخف حتى يرق فلا يتمكن من الوطء عليه إلا بشدة

● ● المثل المضروب
همك ما همك
تفسير هذا المثل
يضرب مثلا للرجل يهتم بنفسه دون غيره وما زائدة ويقال همك ما أهمك معناه قد اهتممت بالشيء اهتماما أذابك وأذهب لحمك يقال هممت الشحم إذا أذبته والهاموم الشحم المذاب فإذا قيل همك ما أهمك فمعناه مثل معنى الأول

● ● المثل المضروب
هذا أوان الشد فاشتدى زيم
تفسير هذا المثل
يقول هذا أوان الجد فجدى يا زيم وزيم اسم فرس هاهنا وأصله من قولهم لحم زيم أي متفرق في بدنه ليس يجتمع في مكان فيندر وهو من شعر لابن رميض
( نام الحداة وابن هند لم ينم . بات يقاسيها غلام كالزلم )
( خدلج الساقين خفاق القدم . ليس براعى إبل ولا غنم )
( ولا بجزار على ظهر وضم . هذا أوان الشد فاشتدىزيم )

● ● المثل المضروب
هرق على جمرك
تفسير هذا المثل
معناه سكن من غضبك وكف من غربك
أخبرنا أبو أحمد عن الصولي عن محمد بن القاسم عن أبي زيد الأنصاري عن أبي لبابة راوية رؤبة قال جاءني رؤبة عند قائم الظهيرة فقال لي أعلمت أن أمير بلالا غضب علي لشيء بلغه عنى فقلت ما تشاء فقال تمشى معى حتى أنشده شيئا حبزته فيه قال فمضينا فدخلنا إلى بلال فأنشده
( يا أيها الكاسر عين الأغضن . وقائل الأقوال مالم يلقنى )
( هرق على جمرك أو تبين . بأي دلو إن غرقنا نستنى )
( إني وقد تعنى أمور تعتنى . على الطريق العذر إن عذرتنى )
( فلا ورب الآمنات القطن . يعمرن أمنا بالحرام المأمن )
( بمشعر الهدى وبيت المسدن . ما آيب سرك إلا سرنى )
( إنى إذا لم ترنى فإننى . أراك بالغيب وإن لم ترنى )
( أخوك والراعى لما استرعيتنى . من غش أو ونى فإنى لا أنى )
( عن مدحكم يوما بكل موطن ... )
فرضى عنه ووصله

● ● المثل المضروب
هذا ولما تردى تهامة
تفسير هذا المثل
يضرب مثلا للرجل يجزع قبل أن يستحكم ما يجزع منه
ونحوه قول الشاعر
( أشوقا ولما تمض بي غير ليلة . فكيف إذا سار المطى بنا عشرا )
وقال المجنون
( أشوقا ولما تمض لي غير ليلة . رويد الهوى حتى تغب لياليا )

● ● المثل المضروب
هل لك في أمك مهزولة قال إن معها إحلابة
تفسير هذا المثل
قال الأصمعي يضرب مثلا للرجل يحض على الحق من الحقوق يلزمه فيرصى عنه بالأمر المقارب ولا ينزع عنه كما ينبغى أن ينزع عنه
والاحلابة سقاء فيه لبن

● ● المثل المضروب
هجم عليه نقابا
تفسير هذا المثل
أي هجم عليه بنفسه فاهتدى إليه ولم يجر عنه
وقال الأصمعي ورد الماء نقابا إذا لم يعلم به حتى يقف عليه وفرخان في نقاب أي في لون واحد
والنقاب جمع نقب وهو الطريق في الموضع الغليظ

● ● المثل المضروب
هو في ملء رأسه
تفسير هذا المثل
أي فيما يشغله

● ● المثل المضروب
هذا ومذقة خير
تفسير هذا المثل
يقول إن الذي تهواه مع قلة خير خير مما تسخطه مع كثرة خير وقد ذكرنا حديث

● ● المثل المضروب
هما كندمانى جذيمة
تفسير هذا المثل
قد مضى ذكره

● ● المثل المضروب
هين لين وأودت العين
تفسير هذا المثل
والمثل لدغة الحمقاء وقيل إنها بعد حمقها صلحت فخرجت في سفر مع ضرائرها فرأين نسوع قتبها حمرا تبرق وتئط فحسدنها فقلن لها إنا نخاف أن يمر بنا الرجال فيسمعوا هذا الأطيط فيظنوا أنا قد أحدثنا فلو دهنت أنساعك فلانت وذهب أطيطها كان ذلك أمثل فأحست أنهن حسدنها وخافت إن دهنتها أن تسود فدهنت طرف نسعة فلما اسود تركته
فقلن كيف رأيت الدهن للنسعة قالت هين لين وأودت العين أي قد ذهبت عنه حلاوة العين
وروى أنها دهنت الأنساع فاسودت ولانت فسألنها عنها فقالت هين لين وأودت العين أي لانت إلا أنها ذهب حسنها
والعين هاهنا ما يعاين من حسنها وأودى هلك وهو مود أي هالك

● ● المثل المضروب
هل تعدون الحيلة إلى نفسى
تفسير هذا المثل
يقول هل أملك إلا نفسى وهل يكون شيء بعد الموت
والمثل للحارث بن ظالم
وأصله أن عياض بن ديهث مر برعاء الحارث وهم يسقون
فقصر رشاؤه فاستعارهم رشاء فوصل به رشاءه وأروى إبله فأغار عليها بعض حشم النعمان فصاح عياض يا حار يا جاراه فقال الحارث متى كنت جاري فقال وصلت رشاءك برشائي فسقيت إبلى فأغير عليها وذلك بالماء في بطونها فقال جوار ورب الكعبة فأتى النعمان فسأله ردها
فقال النعمان أفلا تشد ما وهي من أديمك يريد قتل الحارث خالد بن جعفر بن كلاب في جوار الأسود ابن المنذر أخي النعمان ابن المنذر
فقال الحارث هل تعدون الحيلة إلى نفسى فتدبر النعمان كلمته فرد على عياض إبله
وحديثه مع الأسود بن المنذر أنه قتل خالد بن جعفر بن كلاب وهو في جوار الأسود فطلبه الأسود فهرب
فدل على جارات له من بلى فأغار عليهن فساقهن فبلغ ذلك الحارث فكر من وجهه ذلك إلى مرعى إبلهن فإذا ناقة يقال لها اللفاع فقال
( إذا سمعت حنة اللفاع . فادع أبا ليلى فنعم الراعى )
( يجبك رحب الباع والذراع . منصلتا بصارم قطاع )
فعرف البائن وهو الحالب كلامه فحبق
فقال الحارث است البائن أعلم فجمعها وردها إلى جاراته وأخذ شيئا من رحل أبى حارثة المرى فأتى به أخته سلمى بنت ظالم وكانت تبنت شرحيبل بن الأسود فقال هذه علامة بعلك فضعى ابنك حتى آتيه
فأخذه وقتله وهرب فضرب به الفرزدق المثل لسليمان بن عبد الملك حين وفى ليزيد بن المهلب
( لعمرى لقد أوفى فزاد وفاؤه . على كل جار جار آل المهلب )
( كما كان يدعو إذ ينادى ابن ديهث . وصرمته كالمغنم المتنهب )
( فقام أبو ليلى إليه ابن ظالم . فكان متى ما يسلل السيف يضرب )

● ● المثل المضروب
هل برملكم وشل
تفسير هذا المثل
يضرب مثلا للأحمق الذي لا يعرف وجوه الأمور وذلك أن الوشل لا يكون في الرمل وإنما هو ماء قليل ينحدر من الجبل
كذا قال أكثر أهل اللغة وقال الأموي هو الماء الكثير ينحدر من الجبل والحسى ماينبع من الرمل وأنشد
( ويل لها لقحة شيخ قد نحل . أي جواد دردق مثل الخجل )
( بالسيف حسى وهو في المشتى وشل . عقلها مخدع يبغى الغزل )
الدردق الصغار والمخدع الرخو وهو المضروب بالسيف أيضا
وقال ثعلب يضرب مثلا لقلة الخير ولا يكون في الرمل أوشال قال ويقال أيضا للذى لا يوثق به وللبخيل الذي لا يجود

● ● المثل المضروب
هو أبو عذرها
تفسير هذا المثل
يقال هو أبو عذر هذا الكلام وغيره أي هو أول من سبق إليه
وأصله في عدر الجارية ويقال لمن سبق إليها هو أبو عذرها وقال على عليه السلام إن المرأة لا تنسى أبا عذرها ولا قاتل بكرها

● ● المثل المضروب
هما كفرسي رهان
تفسير هذا المثل
يضرب مثلا للرجلين يتسابقان فيما يحمد

● ● المثل المضروب
هو أزرق العين
تفسير هذا المثل
يضرب مثلا للعدو ويقولون في معناه هو أسود الكبد وهم صهب السبال وهم سود الأكباد يعنون الأعداء

● ● المثل المضروب
هيهات طار عرادتها بجرادتك
تفسير هذا المثل
يضرب مثلا للشيء يغلب الشيء ويذهب وهو مثل قولهم إن كنت ريحا فقد لاقيت إعصارا

● [ تفسير الأمثال المضروبة في التناهي والمبالغة ] ●
الواقع في اوائل أصولها هاء

● ● المثل المضروب
أهون من نغلة
تفسير هذا المثل
والنغل ما يقع في جلود الماشية وفي مثل لهم قالت النغلة لا أكون وحدى وذلك أن الضائنة ينتف صوفها وهي حية فإذا دبغوا جلدها لم يصلحه الدباغ فينغل ما حواليه
ومعنى هذا المثل أن الرجل إذا ظهرت فيه خصلة سوء لا تكون وحدها بل تقترن بها خصال أخر من الشر

● ● المثل المضروب
أهون من حندج
تفسير هذا المثل
قالوا فيه هي القملة

● ● المثل المضروب
أهون من دحندح
تفسير هذا المثل
قيل هي لعبة من لعب الصبيان

● ● المثل المضروب
أهون من ضرطة عنز
تفسير هذا المثل
من قول ابن جرموز
( فسيان عندى قتل الزبير . وضرطة عنز بذي الجحفة )

● ● المثل المضروب
أهون من الثملة
أهون من الطلية
أهون من الربذة
أهون من معبأة
تفسير هذا المثل
فأما الثملة والطلية والربذة فهي كلها أسماء خرقة تطلى بها الإبل الجربى والمعبأة خرقة الحائض

● ● المثل المضروب
أهون من لقعة ببعرة
تفسير هذا المثل
فاللقعة الرمية

● ● المثل المضروب
أهون من تبالة على الحجاج
تفسير هذا المثل
وتبالة بلد كان الحجاج بن يوسف وليها فسار إليها فلما قرب منها قال للدليل أين هي قال قد سترتها عنك الأكمة فقال أهون على بعمل بلدة تسترها عنى أكمة ورجع عنها

● ● المثل المضروب
أهون من قعيس على عمته
تفسير هذا المثل
وقعيس رجل من أهل الكوفة دخل دار عمته فأصابهم مطر وقر وكان بيتها ضيقا فأدخلت كلبها البيت وأخرجت قعيسا إلى المطر فمات من البرد
وقيل هو قعيس بن مقاعس بن عمرو من بنى تميم مات أبوه فرهنته عمته على طعام ولم تفكه فاستعبده الحناط

● ● المثل المضروب
أهون من النباح على السحاب
تفسير هذا المثل
وذلك أن الكلب بالبادية يبيت تحت السماء فإذا ألح عليه المطر والجهد جعل ينبح الغيم وكل غيم رآه نبحه وربما نبح القمر لأن القمر إذا طلع من الشرق يكون مثل قطعة غيم

● ● المثل المضروب
أهون من ترهات البسابس
تفسير هذا المثل
وقد مضى تفسيره

● ● المثل المضروب
أهلك من ترهات البسابس
تفسير هذا المثل
وذلك أنه يقال هلكت الشيء بمعنى أهلكته

● ● المثل المضروب
أهنأ من كنز النطف
تفسير هذا المثل
والنطف رجل من بنى يربوع كان يستقى الماء على ظهره فينظف منه أي يقطر فأغارت بنو حنظلة على لطيمة كان قد بعث بها باذان من اليمن إلى كسرى أبرويز فوقع النطف على كنز كان فيها مشتمل على جواهر ودنانير فقيل إنه أعطى منه يوما حتى غابت الشمس فضرب به المثل

● ● المثل المضروب
أهدى من دعيميص الرمل
تفسير هذا المثل
وهو رجل من عبد القيس وكان دليلا خربتا ويقال هو دعموص هذا الأمر أي العالم به

● ● المثل المضروب
أهون من صوفة في بوهة
تفسير هذا المثل
والبوهة ما طيرته الريح من دقيق التراب والبوهة أيضا الرجل الذي لا خير فيه

● [ تمت الأمثال التى جاء في أوله هاء ] ●


مُختصر كتاب جمهرة الأمثال
تأليف : أبو هلال العسكري
منتدى ميراث الرسول . البوابة



    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 23 يناير 2019 - 9:18